blue-sky
عزيزي الزائر اهلا وسهلا بك في منتدى blue sky لقد اسعدتنا زيارتك ويسرنا ان تنضم لاعضاء المنتدى وذلك بالضغط على ذر التسجيل واذا كنت عضوا من اعضاء المنتدى فاضغط على دخول



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديكورات شقق ..غاية فى الجمال
الثلاثاء 18 أكتوبر 2011, 10:58 pm من طرف كريستينا داود

» كل شئ عن الممثل المكسيكى سبستيان رولى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الأربعاء 08 ديسمبر 2010, 9:30 am من طرف مــريم

» طفل جعل قلبى يبكى ... قصة حقيقية ... بقلمى
الجمعة 22 أكتوبر 2010, 10:13 pm من طرف ولاء ابراهيم

» جنونى ..... بفكرى و قلمى
الخميس 05 أغسطس 2010, 1:09 am من طرف super emy

» اجمد صور لشاروخان 2010
الأحد 18 يوليو 2010, 12:48 am من طرف ولاء ابراهيم

» دعاء هام جدااااااااااااااااااااا
الجمعة 16 يوليو 2010, 11:56 pm من طرف super emy

» مؤسسة قضايا المرأه المصريه تقيم ورشة عمل ليوم واحد بالأقصر
الجمعة 16 يوليو 2010, 11:50 pm من طرف super emy

» الآثار الغارقة ؟؟؟
الجمعة 16 يوليو 2010, 11:42 pm من طرف super emy

» إسرائيل تسرق المياه العربية ؟؟؟
الجمعة 16 يوليو 2010, 11:40 pm من طرف super emy

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ولاء ابراهيم - 475
 
نهى - 407
 
maha galal - 101
 
super emy - 98
 
نسمة حسن - 30
 
عمرو ميرو - 25
 
smsm salah - 21
 
zomey samy - 17
 
majesty esraa - 13
 
صناع الحياة - 12
 

شاطر | 
 

 حائرة... قصة من تأليفى،،،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
super emy



عدد المساهمات : 98
تاريخ التسجيل : 06/09/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: حائرة... قصة من تأليفى،،،   السبت 12 سبتمبر 2009, 5:40 am






حائرة
[b]قصة من وحى خيالى عن فتاه ظنت أنها وصلت للحقيقة لكنها لمست السراب
كانت
[b]لمياء فتاه من أسرة متوسطة الحال تتمتع بقدر من التدين و الاحتشام و
التفوق الدراسى ولكنها كانت تفقد الجمال و الرقة والرشاقة لكن مع ذلك لقد
انعم الله عليها بجمال الروح و خفة الظل و محبة من حولها ،، كان لها اخ
يصغرها فى السن مع ذلك كنت ترى فى عينين لمياء حزن دفين وكان هذا نتيجة
لقسوة والدها بعض الشئ .. حيث كان اب شديد لا يعرف المشاعر او لا يعرف
التعبير عنها حاولت لميا كثيرا التقرب له لكن دون جدوى... فبدأ الحب فى
قلبها يقل له تدريجيا و بدأت تكون عصبية و عنيفة مع من حولها الى أن حولت
لمرحلة بدأت تكره والدها و مع ذلك كانت تمنع نفسها من الوقوع فى الحب خوفا
من سوء الاختيار؟؟ حيث انها كانت تتمنى ان يرزقها الله بالزوج الصالح الذى
يعوضها ما أفتقدته مع والدها
لكن
مع مرور الايام شاء القدر من ان يزيد من كرهها لوالدها حيث انها كانت تود
الذهاب لزيارة أحد الاقارب و بعد الاستعداد أقبل والدها و منعها من الذهاب
بحجة ان أخته قادمة لهم و نظرا لعدم محبة لمياء للعمة القادمة أصرت على
الذهاب فثار الاب لانه يعرف ذلك و ثارت لمياء ايضا تحول الموقف لشجار كبير
وسب الاب ابنته و اتهمها بعدم المسؤلية ما أثار حزن لمياء التى قامت بفتح
الباب مستعدة للرحيل و عينها تمتلأ بالدموع فقام الاب من غضبه بدفعها
ونتيجة لحالتها اختل توازنها وسقط لكن الخطير فى ذلك هو انها سقطت بثقل
حجمها على احدى قدميها ؟؟؟
تم
نقلها للمشفى و هناك اخبر الطبيب والدها أنها أصيبت بعدد من الكسور فى
قدميها مما يتطلب إجراء عددة عمليلت و لكن مع الاسف مع ذلك لابد من
ارتدائها جهاز فى قدمها ليعينها على المشى
وسأل
الطبيب عن السبب ذلك اخبرته الوالدة و هى فى حالة يرثى لها .. وقام الطبيب
بعمله و عندما استيقظت لمياء كان بجانبها و أخبرها بالحقيقة هى انها لم
تستطيع المشى الا بارتداء الجهاز لمدة عام بعد ذلك سيقوم باجراء عملية
أخرى و بعدها اما تستطيع المشى او تردى الجهاز مرة أخرى؟؟؟
لقد
زاد هذا من حالتها النفسية بكثير و عملت ايضا ان هذا الحادث لم يفقدها
المشى و الحياه الطبيعية فقط لا بل زاد بكثير من كرهها لوالدها ؟؟؟
اخبر الطبيب والديها انها قد تشفى جسديا من هذا الحادث لكن نفسيا لن تشفى ابدا
فى
كل هذه الظروف الصعبة بعث القدر لمياء من يخفف عنها انه طبيبها لقد وقع فى
حبها اثناء فترة علاجها نظرا لما و جدته فيها بغض النظر عن ما تفتقده و هى
ايضا نظرها لتقربهم لبعض فى جلسات العلاج وما وجدته فيها من صفات فتى
الاحلام مع ذلك الحب لقد رفضت لمياء قبول عرضه بالزواج منها وكان ذلك بسب
ارتفاع مستواه الاجتماعى خافت من ان يأتى يوما يندم على هذا الزواج او تجد
القسوة و الاستياء من عائلته و لكن مع اصراه وحبه وافقت فى النهاية و تم
الزواج سريعا قبل قدوم موعد العملية ولقد و جدت لمياء ما كانت تنتظره
المعاملة السيئة من العائلة و خاصة والدته التى لم تكن موافقة على هذا
الزواج بالاضافة الى مضايقتها بمشكلة قدمها و مع ذلك ظلت تقدم لهم كل
الاحترام حتى لا تزعج زوجها الذى يحبها كثيرا و قدم لها كل الحب و المشاعر
التى افتقدتها مع والدها

حان
الموعد المنتظر اجرا العملية التى بمثابة نقطة مصيرية بالنسبة لها قام
طبيبها او زوجها باجراء الجراحة لكن شاء القدر بفشل الجراحة لتردى لمياء
الجهاز طوالها حياتها؟؟؟
مع ذلك حاولت التماسك و الاستمرار فى الحياه و التمسك باخ الامل لها فى الحياه و هو زوجها التى تحبه
لكن
شاء القدر ان يوجه اكبر صدمة لها فى اكتشافها من الشخص التى تحبه و وثقت
به و وهبت نفسها له خائن فبعد استمرار حياتها معه لمدة ثلاث اعوام اكتشفت
ان متزوج من اخرى من عامين لينجب اطفالا حيث انها علمت ان الحادث الاليم
حرمها من الانجاب ظلت حائرة تسأل نفسها لماذا عندما حصلت على كل شئ ضاع كل
شئ؟؟ لماذا عندما شعرت بوصولى للحقيقة لمست السراب؟؟؟

[/b]

[center]




[center]اتمنى ان تنال إعجابكم انتظر ردكم

لاستمر فى الكتابة او اتوقف؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة حسن



عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
العمر : 27
الموقع : http://historyandislam.ahlablog.com/

مُساهمةموضوع: رد: حائرة... قصة من تأليفى،،،   الجمعة 11 ديسمبر 2009, 10:22 am

اعتقد ان هناك افراد يعرفون اين الفشل ولكنهم يذهبون اليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حائرة... قصة من تأليفى،،،
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
blue-sky :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: